دخولالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيل

شاطر | 
 

 هل طبيعة المرأة تؤهلها لتولي مناصب قيادية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hajar.1985



عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: هل طبيعة المرأة تؤهلها لتولي مناصب قيادية؟   الأحد أبريل 13, 2008 11:13 am

السلام عيكم

قالت السكرتيرة الصحفية السابقة للرئيس بيل كلينتون في كتاب عنوانه "لماذا يجب ان تحكم النساء العالم" إن التركيبة البايولوجية للمرأة تجعلها قادرة على تولي مناصب قيادية.

وتضيف الكاتبة ان المرأة تنظر للعالم من حولها بطريقة تختلف عن الرجل وان هذا الاختلاف هو بالضبط ما يؤهل المرأة لتولي مناصب رفعية المستوى في السياسة وفي مجالات أخرى.

وفي المنطقة العربية يبقى دور المرأة ووصولها إلى المناصب القيادية من القضايا المثيرة للجدل، على الرغم من تولي بعض النساء مناصب رفيعة كان آخرها تعيين أمراة كقاضية في الإمارات.

ما رأيك؟ هل ترى أن طبيعة المرأة هي ما يؤهلها لتولي مناصب قيادية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youness_lac



عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 13/04/2008
العمر : 30
الموقع : http://www.islamonline.net/english/index.shtml

مُساهمةموضوع: رد: هل طبيعة المرأة تؤهلها لتولي مناصب قيادية؟   الأحد أبريل 13, 2008 12:13 pm

كأن المشكلة في مجتمعتنا العربية هي مشكلة تمثيل الرجل والمرأة، في الوقت الذي لا يملك أحد القرار لا الرجل ولا المرأة. على كل حال، فأنا أعتقد أن كل هذا الصراخ والزعيق ليس لأجل عيون المرأة بل لإخراجها من بيتها وافتراسها كما يحدث اليوم في الغرب. وأنا أسأل الذين يدعون البكاء على حال المرأة في المجتمعات العربية وخاصة فيما يخص حقوقها السياسية: بما أن الغرب قد قطع أشواطا كبيرة في تحرير المرأة كما يدعون فلماذا لم تصل امرأة واحدة إلى البيت الأبيض في الولايات المتحدة؟ ولماذا لم تحكم بريطانيا إلا امرأة واحدة فقط؟ ما الذي يمنع المرأة من خوض العمل السياسي بقوة في الغرب؟ المرأة بطبيعتها وفطرتها التي خلقها الله عليها لا تميل إلى العمل السياسي ولا غيره من الأعمال والتي تناسب الرجل، وهي لها دورها بصفتها أنثى فلتحافظ على أنوثتها فهي سر قوتها.
الضجة التي يتحدث عنها العالم وتتناقلها الفضائيات ووكالات الانباء العالمية جزء من مخطط لهدم كيان الأسرة المسلمة، وعلى وجه التحديد العربية منها. هل من المعقول أن ديننا ناقص إلى هذا الحد لكي نستعين بامريكا والدول الاوربية لوضع قوانينا لنا لنطبقها على نسائنا؟ فكرامة المرأة محفوظة في دين الاسلام الحنيف وجميع حقوقها، فما الذي تطالب به المرأة المسلمة؟ هل تريد تغيير الشريعة السمحاء حسب أهوائها؟ وإذا كان كما يدعي الغرب، بأن حقوقها منقوصة، فأين هم من حقوق ابناء المرأة الذين يعانون الأمرين في الحصول على وظيفة في بلدانهم النفطية ويعيشون شظف العيش؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamway.com/
 
هل طبيعة المرأة تؤهلها لتولي مناصب قيادية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات جاميكا :: قسم الحوار-
انتقل الى: